شعار مركز قادر 
 
الرؤية.. 
إحداث تغيير إيجابي في حياة الأفراد ذوي الإعاقة والخدمات المقدمة في المملكة.
 
الرسالة.. 
تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع السعودي من خلال برامج ومشاريع مركز "قادر".

 
الأهداف العامة.. 
  1. تنفيذ وصية الأميرة العنود رحمها الله "اعمال البر".
  2. تطوير برامج ومشاريع خاصة بالأشخاص ذوي الإعاقة.
  3. تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع السعودي.
  4. تحسين حياة الأفراد ذوي الإعاقة.
  5. إحداث تغير للاتجاهات السلبية ضد المعاقين وقدراتهم.
  6. تطوير مستوى العاملين من ذوي الإعاقة.
  7. المشاركة الاجتماعية مع مؤسسة العمل الخيري والمدني التي تعنى بشئون ذوي الإعاقة في إيجاد حلول لقضايا الإعاقة.
  8. تحسين الخدمات المقدمة لذوي الإعاقة في المملكة العربية السعودية. 

البرامج والمشاريع..
أولاً: برنامج الأميرة العنود للتأهيل العلمي:

 انطلاقاً من حرص المؤسسة على تحسين حياة الأفراد ذوي الإعاقة ودعم أسرهم ولـ أهمية التعليم في تطوير حياة الفرد، قدمت المؤسسة منح تعليمية للبالغين وللأطفال من ذوي الإعاقة وذلك لتعزيز ثقة البالغين بأنفسهم وذلك بإكمال تعليمهم الجامعي والعالي والمساهمة برفع المستوى الأكاديمي والثقافي وتأمين حياة كريمة لهم بالحصول على أفضل الفرص الوظيفية بعد التخرج من خلال التحاقهم بـ إحدى الجامعات العريقة التي تتميز بمستوى اكاديمي رفيع في المملكة.

كما يقوم البرنامج بدعم الأسر ومساندتهم من خلال كفالة أطفال الأسر المستحقة من ذوي الإعاقة نظراً للمتطلبات التعليمية والصحية والمعيشية المكلفة للأطفال ذوي الإعاقات (التوحد، تعدد العوق، التأخر العقلي، متلازمة داون) والأطفال فوق سن 12 سنة الذين لا يوجد لهم مراكز حكومية متخصصة لاستقبالهم.

 
وبرامج التأهيل العلمي كالتالي: 
  • المنح التعليمية لمرحلة البكالوريوس والدراسات العليا.
  • كفالة الأطفال في المراكز التعليمية.
  
ثانياً: برنامج الأميرة العنود للمساندة الاجتماعية: 
يتمثل البرنامج في برامج وأنشطة عديدة موجه لأسر ذوي الإعاقة وخصوصاً حديثي الإعاقة ويعمل على مساعدتهم من الناحية النفسية في التعامل مع الإعاقة وتوجيه وإرشاد الأسر في كيفية الحصول على الإعانات والخدمات المقدمة لهم من قبل الدولة وكذلك توفير الاستشارات الطبية والفنية والتربوية والتي تمكن الأسرة من تيسير المعيشة وملائمة الواقع له. 
ومن أبرز الخدمات التي قدمها البرنامج:
 
1. التوظيف:
تقوم المؤسسة بالتنسيق مع وزارة العمل وصندوق تنمية الموارد البشرية "هدف" وعدد من المؤسسات والشركات بتوفير فرص وظيفية لذوي الإعاقة تتناسب مع مؤهلاتهم وحالتهم الصحية وذلك لشغل وظائف مختلفة في قطاعات متعددة وتوفير حياة كريمة لهم.
 
2. الحج: 
قدمت المؤسسة فرصة أداء فريضة الحج للأفراد ذوي الإعاقة من فئتي الصم والمكفوفين ومرافقيهم لغير القادرين مادياً وذلك بالتعاون مع حملات الحج المعتمدة داخل المملكة.
 
3. الملتقى الشهري: 
يقدم لذوات الإعاقة في منتجع المرسى الترفيهي يهدف إلى توطيد العلاقة بين الفرد من هذه الفئة وأسرته والعمل على حل مشاكله بمشاركتها بالإضافة إلى تبادل الخبرات بين فريق العمل والأسر وإتاحة الفرصة لهم للتعارف والتواصل الاجتماعي وأخيراً تقديم البرامج والأنشطة المتنوعة لهن. ويستهدف منتسبات مركز الأميرة العنود لشئون المعاقات سابقاً.
  
 4. الدعم المعرفي: 
ويهدف لتنمية الجانب المعرفي للأشخاص ذوي الإعاقة بمختلف فئاتهم، وقد تمت طباعة عدد من الإصدارات كالتالي:  
  • نحو تثقيف الكفيف (بطريقة برايل) وهي مجله باسم "انفراد" ثقافية خاصة بذوي الإعاقة البصرية وإصدارها ربع سنوي وذلك بالتعاون مع جمعية كفيف.
  • القانون استرشادي "حقوقي" الموحد لذوي الإعاقة بدول مجلس التعاون.
  • طباعة عدد من الإصدارات المتنوعة والثقافية لذوي الإعاقة من المكفوفين وذلك بالتعاون مع الجمعية الكويتية للمكفوفين ومطبعة المرحوم محمد بن عبدالمحسن الخرافي.
  • طباعة دليل خاص بالمراكز والمدارس الخاصة بذوي الإعاقة في المملكة. 
 
5. الفعاليات وورش العمل الخاصة بالأشخاص ذوي الإعاقة:
  • البرنامج التدريبي المكثف في لغة الإشارة للعاملين في القطاع الصحي وذلك بالتعاون مع 6 مستشفيات ما بين القطاع الخاص والحكومي لمدة 5 أيام.
  • ورشة عمل مهارات استخدام الكرسي المتحرك والتي انعقدت لأول مرة الرياض وفي المرة الثانية تمت بالتعاون مع مجمع الجفالي للرعاية والتأهيل في عنيزة.
  • ورشة عمل لـ أهالي الأطفال زارعي قوقعة الأذن والمتوقع زراعتهم لها والتي انعقدت في الرياض لمدة يوم واحد.
  • ورشة عمل العلاج بالترفيه للكبار وللأطفال والتي تمت بالتعاون مع مدينة الأمير سلطان للخدمات الإنسانية تحت مظلة المجلس التنسيقي للمؤسسات الثلاث* والتي انعقدت مرتين خلال عامين وذلك لمدة يوم واحد.
 
6. مسابقة الأميرة العنود للقصة القصيرة "حكايتي": 
تم انعقاد مسابقة "حكايتي" للأشخاص ذوي الإعاقة، التي أتاحت الفرصة لهم لكتابة قصصهم وطرح تجربتهم للمجتمع وطباعتها في كتاب بعنوان "حكايتي"، حيث اشترك في المسابقة (32)، وتم تكريم (10) فائزين في حفل خاص أقيم بهذه المناسبة في فندق نوفوتيل العنود.
 
7. العضويات والدعم:
 
  • انضمت مؤسسة الأميرة العنود الخيرية لتكون عضواً مؤسساً ضمن جمعية المؤسسين لمركز الأمير سلمان لأبحاث الإعاقة بالمنحة التأسيسية حرصاً على القيام بدور المؤسسة في خدمة المجتمع وحل المشكلات التي تواجه ذوي الإعاقة وتحقيقاً للأهداف التي أنشأت من أجلها. 
  • ساهمت المؤسسة برعاية المجموعة السعودية لدعم مرضى الصلب المشقوق في حملة التوعية "الصلب المشقوق وأهمية حمض الفوليك للوقاية من الإعاقة" وذلك برعاية ذهبية. 
  • دعم جمعية فرط الحركة وتشتت الانتباه "إفتا".
  •   
ثالثاً: برنامج الأميرة العنود "موهبة"
ويتمثل في نشاطات تبدأ بمسح الأشخاص ذوي الإعاقة والعمل على إنشاء قاعدة بيانات لمن هم بحاجة لدعم وتنمية موهبتهم بتوفير الاستشارة من قبل مختصين والتنسيق بين الموهوب والجهة التي تعنى برعايته وتفعيل قدراته، وقد قام البرنامج بتوفير الاستشارة والمتابعة لعشر حالات.

 الحلفاء والشراكات: 
  • مركز الأمير سلمان لأبحاث الإعاقة.
  • المؤسسة العامة للتدريب المهني والتقني.​